أخر الأخبار 24

ترقب واسع لرحلة رائدي الفضاء السعوديين

وسط ترقب سعودي ودولي واسع، تنطلق اليوم رحلة رائدي الفضاء السعوديين، ريانة برناوي وعلي القرني، إلى محطة الفضاء الدولية (ISS)، بواسطة صاروخ فالكون 9 ومركبة دراغون.

وتأتي هذه الرحلة تماشياً مع التغيرات التي أحدثتها السعودية في قطاع الفضاء المحلي لمواكبة تطلعاته المتوافقة مع رؤية 2030 للاستفادة من قطاع الفضاء في كل مجالاته، باعتباره قطاعاً مستقبلياً عملاقاً يتوقع أن يبلغ فيه حجم الاقتصاد 1.1 تريليون دولار في عام 2040، ونحو 2.7 تريليون دولار بحلول عام 2050.

وتعد هذه الرحلة منعطفاً تاريخياً في قطاع الفضاء السعودي، كونها ضمن برنامج السعودية لرواد الفضاء، الذي جرى إطلاقه في 22 سبتمبر (أيلول) 2022، وتتضمن الرحلة إجراء 14 تجربة بحثية علمية رائدة تسهم في التوسع العلمي والأبحاث بكل تخصصاتها، ويكون لها مردود عكسي في تطوير كثير من البرامج والأبحاث.

وكانت وكالة ناسا أعلنت في وقت سابق، أن برناوي والقرني سيقلعان في ربيع عام 2023 من مركز كيندي الفضائي في فلوريدا بالولايات المتحدة على متن صاروخ تابع لشركة سبايس إكس باتجاه محطّة الفضاء الدولية، بمرافقة جون شوفنر، وبيجي ويتسون.

وبالعودة لرائدي الفضاء ريانة والقرني، فقد خضعا إلى جملة من الاختبارات شملت قياس المؤشرات الحيوية عن طريق دراسة تغييرات المؤشرات الحيوية في الدم، التي تبين أنسجة الدماغ الوظيفية في مهمات الفضاء قصيرة المدى لتحديد إذا كانت هذه الرحلات آمنة للدماغ، أم لا، والتغير في طول التيلومير لقياس تأثير رحلات الفضاء قصيرة المدى على طول التيلومير، وكذلك تجربة قياس الحدقة لقياس الضغط داخل الجمجمة باستخدام جهاز أوتوماتيكي لقياس الحدقة في مهمة الفضاء قصيرة المدى لقياس أي تغييرات في الضغط داخل الجمجمة، إضافة إلى عدد من الاختبارات؛ منها قياس قطر غلاف العصب البصري، وتجربة الإرواء الدماغي وتعديلات وضع الدماغ في الجاذبية الصغرى، وتجربة علوم الخلايا، وتجارب توعوية وتعليمية في الجاذبية الصغرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
View more on Snapchat